ماهوَ الشعر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ماهوَ الشعر؟

ربما سؤال لا أحد یسئله ، من حیث یُعتبرألشعرهوَ واضحٌ من معناه ولا یحتاج إلی سؤال وجواب ولکن أنا احببت أن أسئل نفسي ونفس الوقت اجیب عن هذا السؤال .

ألشعر هوَ کلامٌ موزون وموقفَا یعنی یکتب علی وزن وبحر من البحور وهکذا قافیة یعني لهُ صدرٌ وعجز و حسب الشئ المألوف في قانون الشعر لازم أن صدرالبیت یکون بوزن العجز قض النظرعن الشعرالملحّن نتکلَم عن الشعر العمودي لازم أن یکون بهذه الصورة.

من زمن الجاهلیّة لحد الآن إستطاعت الشعراء من خلال الشعر إن تبدع بالکلام الساحرمن حیث صورتها الخیالیّة في کل المجالات في إستعمال الکلمة بوقتها ضرب الأمثال إنشاء الصوَر الخلاقة علی الخصوص في مجال الغزلیّات والغراميات آنه ذاک بین العاشق والمعشوق.

ألشعر هوَ طعمُ الکلام ، حینما المتکَلّم ضمن کلامه یستشهد بأبیات من الشعرنفس الوقت یصبح لکلامه طعمٌ وروعةٌ خاصّة حیث أنّ الشعر ربما یکون من جهت النظم قلیل ولکن في المحتوى کبیرإذاً المتکلّم یستطیع من خلال ضرب مثل بأبیات قصارمن الشعر یغرس مضمون کلامه في الأذهان براحة وسهولة ونفس الوقت ألمستمع یصغي للکلام بتلذذ  و إشتیاق .

ألشعر لهُ دور کبیر في إیصال الکلام لکل إنسان عدوٌ أوصدیق بعیدٌ أوقریب ولکن غیر مباشر ومن خلال الشعرإستطاعت الشعراء الکبار أن تعالج قضایا کثیرة وکبیرة وحتی بعض الأوقات یکون الشعرأستطیع أن أقول أقوا من السلاح المعروف عندنا حاليّن، تستطیع أن تدمّر دولة أوشخص کبیربین قومه بأبیات قلائل وتسقط تلکّ الدولة أو ذالک الشخص شأناً وإعتباراً بین الناس بقصيدة إذا كان شاعر القصيدة شاعراً متمكّن وصاحب قدرة بيان وكل ما يكتب يضع للكلمة ألف حساب وحساب، وبعد ذالک کل ما تقرئا تلک الأبیات أوتلك القصيدة  مکاناً ما نفس الوقت تنعکس الأذهان نحوا تلک الدولة أو ذالک الشخص المقصود بالأبیات المنظومة قبل سنوات من السنین الماضیة .

لمّا نقرئا التاریخ تتظاهر لنا عجائبٌ وغرائب وأحداثٌ جمیلة وقعت بسبب کتابة قصیدة قصیرة أو حتی بسبب بیتٌ من الشعر و من خلال هذا الشعر مرة  ننظر بأن نجت نفوسٌ من الموت مرة رزقت فقراء من الفقر مرة هتکت حرمات أو بالعکس ووووو.

ألشعر هوَ سلاحٌ ذات حدود ولا حدٌ  واحد ولکن نتستطع أن نقول ألشعرلسان المثقفین والإدباء وإعذوبة المتکلمین والشعراء المبدعین ، هذا کان نظري القلیل عن الشعر وأثره في المجتمع وإذا أرت أن اکتب المزین عن الشعر لکتبت ولکن أحببت أن أضع المجال الباقي لمن له ذوق الکلمة والإنشاء الساحرقارئنا الکریم إذا بإمکانه أن ینادمنا بالموضوع من باب النظريات حتی نضعها تکملة لما کتب عن الشعرفي نفس الصفحة والسلام علیکم ورحمه الله وبرکاته.

 

إحصائات

الأعضاء : 13379
المحتوى : 198
دليل المواقع : 1
عدد زيارات المحنوى : 798524

آلبوم الصور

فقط للشعراء

خريطة الموقع

هدف الموقع

السيرة الذاتية