طعن سكينة

طعن سكينة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«طعن سكينه»


عــاد ابــوســـفيان مـــن ارض الحجاز *** وعـاد عـهد الـــكفر يـــطوي اســنيــنه

او رجــع طــغيانــه يــخنگ للــنفوس *** وأبــد مـايــلوح الــخجل مـــن عــــيــنه

واللــي مــايــخجل يــبـيح الــــمنكرات *** وحتـّى لــو بــــالــــدم يـــغط چـــفـّـيــنه

والـــــفضائــــيّات مــا تـــسـترعــيوب *** او أظـن شـفنا اشــما جــرا وســمعـيــنه

ســـفكوا ادمـــوم الـتزورك يـالــرسول *** وعـــاد خــــادم هُــــبل يــــحكم بـــيـــنه

هــذا طــــبع الــذيـــب يـغدرمــايــتوب *** ولاتــــظن چــــــلمة نـــصيحه اتــليـــنه

يــلهث اعــله الــشيعه مـن دون اخـتيار *** اشــما يــشوف الــشيعي كـون ايــهيــنه

ويــنها الـــتدّعــــي مـــن إمّــة الرسول*** صـــدگ نــــهجك صـــبّحت نــاســيــنه

لاروايـــه ولاحــديــــث الــبيها فــــــاد *** ولا آيــــــــه الـــمن صـــحف بـــاريـــنه

ابــمسجدك وتـــهين ضــيفك يالـرسول *** وعـــله حـــبّك صــــاروا امـــحبـسيـــنه

فــكـّرت هالـــديــن بـــــطوال اللــحات *** وبــعد بــالـــثوب الـــذي امـــگصـريــنه

مــو بـــقيع الـــزهـرا قــــدّم تـضحيات *** وچــم وچــم حـــجّي الـــذي امـأذ ّيــــنه

والــيسلم اعـــله الأيــــمّه ايــــعاقــــبوه *** والــــبــقــيع ابـــــعسكرامـــــحوطـــيــنه

هـــاي كــــــلها اتـــحملـتها الـــتعتــنيك *** والـــبغـض مــــن يـــاســــبب داريــــنه

لــچن مــانــقبل يــبو الـزهـــرا الــجيك *** وابــــجوارك يــــــــنـطعن ســــــچّيـــنه

 


آخر تحديث ( الجمعة, 03 فبراير 2012 00:20 )
 

إحصائات

الأعضاء : 13346
المحتوى : 198
دليل المواقع : 1
عدد زيارات المحنوى : 798454

آلبوم الصور

فقط للشعراء

خريطة الموقع

هدف الموقع

السيرة الذاتية